رئيس هيئة قناة السويس يشهد توقيع عقد بناء أكبر كراكتين عالميتين مع شركة هولندية
Image Courtesy: IHC

شهد الفريق مُهاب مميش، رئيس هيئة قناة السويس، أول من أمس اليوم الثلاثاء، توقيع عقد بناء وتوريد كراكتين "ماصة طاردة ذات حفار" مع شركة IHC الهولندية، إحدى أكبر الشركات المتخصصة في مجال بناء الكراكات.

حضر مراسم التوقيع، الفريق أسامة ربيع، نائب رئيس الهيئة، وأرنولد دين بون، المسئول التنفيذي للتسويق بالشركة، والمهندس محمد الدسوقي مدير إدارة الكراكات، وأعضاء مجلس إدارة الهيئة.

ورحب الفريق مميش بالضيوف من الجانب الهولندي، مشيرًا إلى أن اليوم يعد من أسعد أيامه لما شهده من إنجاز حقيقي يعمل على تطوير إمكانيات الهيئة ويدعم قدراتها في الحفاظ على قناة السويس كأسرع وأهم ممر ملاحي في العالم.

وقال : "إن المفاوضات مع الجانب الهولندي كانت شاقة ولولا الدعم الكبير الذي تلقته الهيئة من القيادة السياسية لما تمت المفاوضات بنجاح"، وقدم الفريق مميش الشكر للرئيس عبدالفتاح السيسي ورئيس الوزارء ووزيرة الاستثمار على الدعم الكبير لإنجاح المفاوضات.

وأضاف الفريق مميش أن امتلاك الهيئة لكراكتين جديدتين يمثل إضافة قوية في طريق الهيئة نحو أعمال التطوير ورفع كفاءة قناة السويس بما يجعلها قادرة على منافسة الممرات الملاحية الأخرى سواء المنافسة أو البديلة.

وأشار رئيس هيئة قناة السويس إلى أن العائدات خلال الفترة من يناير إلى سبتمبر 2017 شهدت ارتفاعا ملحوظاً حيث بلغت 3.869 مليار دولار مقابل 3.783 مليار دولار عن نفس الفترة من العام الماضي محققة زيادة 2.2%، فيما بلغت العائدات بالجنيه المصري خلال التسعة شهور الأولى من 2017 إجمالي 68.912 مليار جنيه مقابل 32.137 مليار جنيه خلال نفس الفترة من العام الماضي بزيادة 114.4%، لافتاً إلى أن هيئة قناة السويس نجحت في تحقيق هذه الزيادات برغم حالة الركود العالمي التي ألقت بظلالها على انخفاض معدلات التجارة العالمية.

وأوضح أن القناة حققت زيادة كبيرة في أعداد وحمولات السفن العابرة خلال الفترة من يناير حتى سبتمبر 2017، حيث عبرت القناة خلال تلك الفترة 12934 سفينة مقابل 12613 سفينة خلال نفس الفترة من العام الماضي بزيادة 2.5%، كما بلغت الحمولات العابرة خلال التسعة أشهر الأولى من عام 2017 إجمالي 765 مليون طن مقابل 731 مليون طن عن نفس الفترة من العام الماضي بزيادة 4.6%.

وأكد أن نجاح الهيئة في الحفاظ على نمو عائداتها لحزمة السياسات التسويقية المرنة التي تبنتها خلال الفترة الماضية بالإضافة إلى تطوير المجرى الملاحي بإنشاء قناة السويس الجديدة لتظل القناة قادرة على استيعاب هذه الزيادات في الحمولات وعدد السفن المارة، وهو ما دفع الهيئة للحصول على كراكتين جديدتين هما الأكبر عالميا.

وتابع مميش أن كراكات الهيئة ستبدأ خلال الفترة القادمة في توسيع قاعدة عملها لتشمل كافة الموانئ المصرية حيث تعمل حالياً الكراكات في كل من موانئ الإسكندرية ودمياط والبحر الأحمر.

ومن جانبه قال المهندس محمد الدسوقي، مدير إدارة الكراكات بالهيئة، إن الكراكتين الجديدتين الأكبر عالمياً في الوقت الحالي من حيث القدرة الكلية للكراكة والتي تبلغ 29190 كيلو وات، كما تتميز الكراكتان بحفار بقدرة 4800 كيلووات، وهو ما يمّكنهما من العمل في جميع أنواع التربة الرملية والطينية والصخرية.

وأشار إلى أن الكراكتين تعدان مثاليتين للغاية للعمل في قناة السويس؛ حيث يصل أقصى عمق حفر للكراكة 35 مترًا، وهو ما يغطي احتياجات القناة والتي بلغ عمقها 24.5 مترًا، حيث إن الكراكتين الجديدتين يتطابقان مع تصميم الكراكة مشهور، ولكن باختلاف الأبعاد والقدرات، كما أنهما تستطيعان العمل لمدة 24 ساعة متواصلة في كافة الأحوال الجوية.

وأوضح المهندس الدسوقي أن العائد من تشغيل الكراكتين بخلاف تكاليف الأجور والتشغييل سوف يصل إلى 60 مليون دولار سنويا، وهو ما يعني أن وصول الكراكتين سيوفر على الدولة هذا المبلغ بصورة سنوية.

وأكد أن كراكات هيئة قناة السويس لا يقتصر دورها على خدمة المجرى الملاحي فقط، ولكن لها دور هام في تنفيذ عدد من المشروعات القومية الأخرى.

Read 883 times

Robban Assafina Magazine – مجلة ربان السفينة Robban Assafina is a bimonthly Middle Eastern Arabic/English Magazine Specialized in Maritime Shipping, Ships, Offshore and Marine Technology. more...

Follow Us!

Chat with Us!

+961 76 300 151

Download Our Mobile App

Download our Mobile App for Android Smartphones and Tablets - Robban Assafina Magazine Download our Mobile App for iPhones and iPads - Robban Assafina Magazine
Top