شراكة بين ميناء الإسكندرية وميدتاب لتنفيذ مشروع الصب السائل

وقعت هيئة ميناء الإسكندرية منذ أيام عقد شراكة، لتنفيذ مشروع محطة لتداول الصب السائل بميناء الدخيلة، مع شركة الشرق الأوسط للصهاريج وخطوط أنابيب البترول «ميدتاب”، والتي تعمل بالميناء منذ سنوات.

وحسب مصادر بهيئة الميناء لل«المال»، تم تجهيز عقود المشروع العام الماضي، لافتة إلى أن المشروع يعد الأضخم من نوعه في نشاط الصب السائل بميناءي الإسكندرية والدخيلة، وذلك بعد أن تم طرحه في مزايدة عالمية بين الشركات المتخصصة، ولم تتقدم أي شركة بالقيمة التقديرية التي وضعتها هيئة الميناء، رغم أنه تم طرح المشروع في المرة الأولى بناء على رغبة تلك الشركات العاملة في هذا النشاط.

وأكدت المصادر أن المشروع يعد من المشروعات التي تدخل بها هيئة الميناء كشريك أساسي، مع شركة ميدتاب والتي تتبع وزارة البترول، موضحة أن هناك كميات كبيرة من البضائع السائلة يتم دخولها لميناءي الإسكندرية والدخيلة، ولا يوجد مشروعات تستوعب تلك الكميات.

وحسب الاتفاق بين الجانبين، فمن المقرر أن تضخ هيئة الميناء بالمشروع قرابة 150 مليون جنيه، علاوة على ضخ شركة ميدتاب 200 مليون جنيه.

وأوضحت المصادر أن المشروع خلال طرحه في المرة الأخيرة كان عبارة عن ساحتين، بحيث يسمح لشركتين بالعمل في هذا النشاط، الأولى كانت بمساحة 6 آلاف متر مربع، والأخرى بمساحة 9 آلاف لمدة 15 عاما، وفي المرة الأولى كانت عبارة عن 5 مساحات، إلا أنه سيتم تنفيذها كمشروع واحد مع ميدتاب.

يذكر أن هيئة ميناء الإسكندرية طرحت في أغسطس من العام الماضي أكبر قطعة أرض فى هذا النشاط جملة واحدة فى المنطقة الأولى بميناء الدخيلة والمعروفة بمنطقة البتروكيماويات، ولم يتم حسمها بسبب عدم تقدم أي شركات لهذه المزايدة والتي كانت لمدة 15 عاما أيضا.

وكانت تلك القطعة مقسمة إلى 5 مساحات مختلفة في الطرح الأول، تصل الأولى منها إلى مساحة 31.5 ألف متر مربع، مقارنة بـ6 آلاف، و8 آلاف، و9 آلاف، و9 آلاف متر مربع للقطع الأخرى، بإجمالى يصل إلى 64 ألف متر مربع.

وذكرت المصادر أنه تم اختيار شركة ميدتاب، لكونها إحدى شركات وزارة البترول من ناحية، علاوة على كونها تمتلك مشروعا بالميناء في نفس النشاط، وهو عبارة عن رصيف بحرى بميناء الدخيلة الذى يعمل بنظام (B.O.T) وذلك بهدف تصدير الفحم والمنتجات البترولية عالية الجودة من معمل ميدور إلى الخارج، ويصل طول الرصيف إلى 435 مترا وعرض 40 مترا، ويستقبل سفنًا بحمولات تصل إلى 50 ألف طن لتصدير المنتجات البترولية وبحمولات تصل إلى 25000 طن للفحم البترولى والذى يعتبر منتجا ثانويًا من عملية التكرير.

وتم توقيع أبعاد الرصيف البحرى لشركة ميدتاب على الخرائط العالمية بصفة عامة، وسواحل جمهورية مصر العربية بصفة خاصة منذ مارس 2004.

ويسهم في رأسمال شركة ميدتاب كل من بتروجيت بنسبة %40,47، وإنبي بـ%19,06، والمصرية للمشروعات الاستثمارية بـ%15,63، والبنك الأهلي المصري بنسبة %14,84، وبنك مصر بنسبة %10.

ودخلت إلى هيئة ميناء الإسكندرية 666 سفينة للصب السائل خلال عام 2016، بينما كانت في 2015 تصل إلى 593 سفينة، وتستقبل هيئة الميناء 4.3 مليون طن، ومن المتوقع أن تزيد إلى 6 ملايين خلال الفترة المقبلة، بينما تستقبل ميناء الدخيلة 3.5 مليون طن صب سائل سنويا عبر 5 أرصفة تبدأ من 92 / 2.

وتسمى المنطقة السادسة في ميناء الإسكندرية بمنطقة البترول، وتقع في نهاية الحدود الغربية للميناء، وتضم أرصفة للبترول 87/ 1، 2، 3، 4، 5، وتستخدم لاستقبال زيت الطعام والمنتجات البترولية وخدمات تموين السفن، وتضم رصيف 86، وأشارت الميناء في بياناتها إلى أنه لا توجد داخل الميناء وسائل لتخزين المنتجات البترولية ولكن أرصفة البترول متصلة بالمصفاة بواسطة خط أنابيب طوله 2 كيلومتر.ميناء

وفي سياق متصل، وقعت هيئة الميناء تنفيذ جراج متعدد الطوابق مع شركة النيل العامة، بتكلفة 260 مليون جنيه، ليتم تنفيذه عبر تلك الشركة بالإسناد المباشر، بعد موافقة مجلس الوزراء، وهو أيضا من المشروعات التي تم طرحها على المستثمرين ولم تقم أي شركة بالتقدم له رسميا، بما دفع هيئة الميناء لأن تقوم بتنفيذه، ولم تحسم الهيئة حتى الآن تشغيل المشروع إما ذاتيا أو طرحه على المستثمرين للتشغيل.

Read 524 times

Robban Assafina Magazine – مجلة ربان السفينة Robban Assafina is a bimonthly Middle Eastern Arabic/English Magazine Specialized in Maritime Shipping, Ships, Offshore and Marine Technology. more...

Follow Us!

Chat with Us!

+961 76 300 151

Download Our Mobile App

Download our Mobile App for Android Smartphones and Tablets - Robban Assafina Magazine Download our Mobile App for iPhones and iPads - Robban Assafina Magazine
Top