تعرف على جهود الموانئ البحرية المصرية للتحول إلى موانئ خضراء

بدأت الموانئ المصرية في اتخاذ العديد من التدابير والإجراءات اللازمة لتغيير تصنيفها من موانئ رمادية إلى موانئ خضراء، من خلال مراعاة الاشتراطات البيئية في عمليات الشحن والتفريغ، وكذلك عمليات تزويد السفن بالوقود، والتخلص من المواد الملوثة للبيئة البحرية.

ففي 11 يوليو 2017، شهد الدكتور هشام عرفات وزير النقل توقيع عقد تصميم وإنشاء وإدارة وتشغيل وصيانة وإعادة تسليم محطة استقبال وتداول الصب غير النظيف بميناء الدخيلة بنظام (B.O.O. T). بين الهيئة العامة لميناء الأسكندرية وشركة سيسكو ترانس للشحن والتفريغ؛ وذلك بتكلفة استثمارية تبلغ 3 مليار جنيه، في  مدة تنفيذ تصل 24 شهراً.

وسيتيح هذا التعاقد للشركة استقبال السفن التى تحمل الفحم والكلينكر بالميناء وما شابه من بضائع ملوثة  للبيئة، حيث تحقق المحطة الهدف المخطط نحو استخدام بيئي مثالى لعملية التداول، كخطوة أولى في طريق تطوير الموانئ المصرية نحو أجيال متطورة ومواكبة لأفضل الموانئ في حوض المتوسط.

وقام فريق من المراجعين المكلفين من هيئة الإشراف الدولية لويدز ريجستر بالمرور على ميناء دمياط خلال الفترة من 4 يوليو الماضي حتى 12 من نفس الشهر، للوقوف على مدى التزام ميناء دمياط بتطبيق المواصفة الخاصة بالشهادة ISO 14001:2015.

كما وراجع الفريق جميع الإجراءات الورقية التى تقوم بها الإدارة العامة لحماية البيئة بالهيئة من قياسات بيئية وإجراءات تقليل الإنبعاثات للأتربه العالقة والغازات وخطط مكافحة التلوث البحرى بالميناء والمعتمدة من جهاز شئون البيئة والطرق التى تتبعها الهيئة فى الحفاظ على صحة العاملين والمتعاملين مع الميناء .

وقد أشاد فريق المراجعة بمنظومة إمداد السفن بالكهرباء من البر، والذى يطبقه الميناء كأول ميناء مصري ينفذ هذه المنظومة والتى أدت إلى تقليص الغازات الكربونية المنبعثة من السفن بالإضافة إلى الضوضاء الناتجة عن تشغيل مولدات الكهرباء خلال فترة التراكى داخل الميناء، وتمت التوصية بمنح ميناء دمياط شهادة ISO 14001:2015  للبيئة وكذلك تجديد شهادتىISO 9001:2015 للجودة و 18001:2007 للسلامة والصحة المهنية.

واستشهدت هيئة ميناء دمياط في 13 من الشهر ذاته بتصريحات وزير البيئة المصري بأن تصنيف الموانئ المصرية بصفة عامة رمادي وليس سلبياً؛ وكذلك إشارة ممثلي شئون البيئة لالتزام الميناء بتطبيق جميع الاتفاقيات والمعاهدات والقوانين والقرارات الدولية والمحلية بشأن المحافظة على البيئة؛ والالتزام بالمعايير والمتطلبات الدولية والمحلية أثناء تداول جميع أنواع البضائع، وبصفة خاصة بضائع الصب غير النظيف، ومنها على سبيل المثال، تخصيص ساحات لتداول الصب غير النظيف، واستخدام معدات تداول مغطاة لمنع تسرب الأتربة، بالإضافة إلى استخدام نظام الرش ( الرزاز ) للبضائع التى تنتج عن تداولها أتربة، وأيضا تشميع ( تغطية ) السيارات اللورى التى تنقل البضائع داخل وخارج الميناء.

كما توجد مساحات خضراء بكميات كبيرة داخل الميناء، ويوجد مرصد بيئى داخل الميناء تابع لجهاز شئون البيئة متوفرة به جميع الأجهزة، وكذلك معامل تحاليل لمتابعة أنشطة الميناء المختلفة وكتابة التقارير عنها والتى كانت جميعها فى إطار المسموح به فى قانون البيئة 4 لسنه 1994 وتعديلاته بالقانون 9 لسنة 2009.

كما أنه جار حالياً تأهيل الميناء للحصول على شهادة الإدارة البيئية ISO 14001/2015

ويطبق الميناء منظومة OPS وهى عبارة عن إمداد السفن بمجرد ربطها على أرصفة الميناء بالكهرباء من البر وإيقاف جميع مولداتها ولهذا النظام مميزات  تتمثل في تقليل كمية العوادم الصادرة من السفن وبالتالى تقليل تلوث الهواء، تقليل استهلاك الوقود بالسفن، تقليل ساعات تشغيل المولدات، وتقليل ساعات العمل للبحارة أثناء تواجد السفينة بالميناء.

وخضع الميناء للتفتيش والمراجعة الإلزامية فى مجال البيئة من المنظمة البحرية الدولية IMO فى 16/11/2016 حيث حاز الميناء على رضا وثناء أعضاء المنظمة، وبالتالى كان تقرير الموانى المصرية متميزاً فى هذا الشأن.

في 12 يوليو، استقبل اللواء بحرى على شريف نائب رئيس هيئة موانئ البحر الأحمر وفدا استشاريي النقل البحرى واللوجيستيات للبنوك الممولة لمشروع مجمع التحرير للبتروكيماويات، والذي يتضمن إنشاء رصيف بحرى لتداول الصب السائل برصيف السخنة 1 وتوريد 2 قاطرة بقوة شد 60 طن بتكلفة استثمارية 7 مليار دولار وتكلفة إجمالية للمشروع 10 مليار دولار .

جاءت الزيارة بغرض من الزيارة التعرف على إمكانية التشغيل وخدمات القطر والإرشاد والرباط  وقدرة القاطرات وأماكن الانتظار، وإمكانية ومتطلبات التشغيل الليلى، وكيفية التخلص من المخلفات والنظم البيئية المتبعة بموانئ البحر الأحمر و مدى توافر عوامل الأمان و السلامة البحرية.

في 7 أغسطس الجاري، عقد اليوم بمقر الهيئة العامة لموانئ البحر الأحمر اجتماع بحضور ممثلى وزارة البيئة والهيئة العامة المصرية للبترول وشركة بتروتريد ( الشركة المسئولة عن استلام المخلفات السائلة ) وشركات القطاع الخاص التى ترغب فى الاستثمار فى هذا المجال ومقاولى الاشغال البحرية لجمع المخلفات الزيتية، لبحث إمكانية التنسيق والتعاون بين كافة الجهات، ووضع خطط إدارة المخلفات البحرية للحفاظ على منطقة موانئ السويس من التلوث بالزيوت البحرية وكيفية التخلص الآمن من الملوثات البحرية وحماية البيئة البحرية المصرية، وفقا للقوانين الخاصة بالبيئة.

 تم خلال الاجتماع الاتفاق على تحديد سعر مناسب للمخلفات البترولية تتماشى مع سعر السوق وكيفية النقل والتخلص الآمن من المخلفات، لضمان حماية البيئة مع توفير تنكات تخزين بمساحات تتوافق مع كميات الزيوت المتداولة بالميناء أو اتخاذ الشركة المسئولة عن استلام المخلفات السائلة ما تراه مناسبا لمنع تكدس المواعين المجمعة من السفن، والتزام الشركة المسئولة عن استلام المخلفات السائلة ( بتروتريد ) باستلام الشحنات من مقاولي الأشغال وفقا للضوابط والمعايير المحددة والالتزام بمواعيد الاستلام للشحنات وتنفيذ تعليمات المنظمة البحرية الدولية والقوانين المصرية.

Read 490 times

Robban Assafina Magazine – مجلة ربان السفينة Robban Assafina is a bimonthly Middle Eastern Arabic/English Magazine Specialized in Maritime Shipping, Ships, Offshore and Marine Technology. more...

Follow Us!

Chat with Us!

+961 76 300 151

Download Our Mobile App

Download our Mobile App for Android Smartphones and Tablets - Robban Assafina Magazine Download our Mobile App for iPhones and iPads - Robban Assafina Magazine
Top